Breaking News
Home / الإحسان شريف / الرجب الحرام ۲۱

الرجب الحرام ۲۱

قال الله سبحانه وتعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّـهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ

هذا من المعلوم هم الذين عقائدهم موافقا لاهل السنة والجماعة واعمالهم موافقا للقران والسنة فهم المسلمون كاملا والذين عقيدتهم صحيح بل اعمالهم خلاف القران والسنة فهم الفاسقون.

فالواجب لكل من يدعى مسلما ان يعتقد موافقا لاهل السنة والجماعة مع العمل بالقران والسنة الشريفة فحينئذ يمكن ان يكون مسلما كاملا والنجاح والفلاح فى الدنيا والاخرة والا يلتحق الاهانة والذلة فى الدنياء والعذاب فى الاخرة.

قال (هدف اولياء الله فى الزمان، مجدد الزمان و مجتهد، امام الائمة، محى السنة، قطب العالم، مجدد الاعظم، قيوم الزمان، جبارى الاول، قوى الاول، سلطان النصير، حبيب الله، جامع الالقاب، اولاد الرسول مولانا سيدنا حضرت امام الامم عليه السلام) بان الله تعالى قال: إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلًا.

معناها هم الذين عقيدتهم صحيح وعملهم على طريقة الشرعية فهم المسلمون خالصا فيحتاج المسملون المخلصون الى شيئين، اولا العقيدة الصحيحة وثانيا العمل بالقران والسنة الشريفة ولا يعمل شيئا خلاف الشريعة **.

قال الـمجدد الاعظم، سيدنا حضرت امام الامم عليه السلام اليوم كثير من الناس وهم يدعونهم مسلما ولكن لا يلعم شيئا بالعمل، فلذالك يرتكبون بالحرام حينا الى حين. (نعوذ بالله)

فالعم بالعمل الذى موافقا للشريعة الكريمة وما يخالف الشريعة هذ فرض لكل مسلم لان فى الحديث الشريف: العلم امام العمل فلذالك واجب لكل مسلم قرائة الجريدة الشريفة اليومية “الاحسان شريف” والـمجلة الشهرية الشريفة “البينات شريف” والكتب الـمنشورة منا لان فيها ذكر الاعمال بالدلائل.

قال الـمجدد الاعظم، سيدنا حضرت امام الامم عليه السلام فالعمل الذى فرض واجب وسنة موكدة فاداءها ضرورية وعلينا ايضا.

ان نجتهد بالاداء بالسنة الزئدة  والمستحابات وواجب لنا والاجتناب من الحرام والبدعات والمكروهات.

قال الـمجدد الاعظم، سيدنا حضرت امام الامم عليه السلام بان الاعمال الفريضة منها الفرض الاول “الصلوة” فيجيب للمسلم الكامل ان يؤدى الصلوة الخمسة فالتارك الصلوة لا يكون مسلما كاملا قط وفتاوى الشرعى بان التارك الصلوة اشد فاسقا.

قال الـمجدد الاعظم، سيدنا حضرت امام الامم عليه السلام بان الله تعالى بين الصلوة فى القران الشريفة مرة عديدة قال الله تعالى: “واقيموا الصلوة واتو الزكوة” معناها يجب الاداء للرجال فى المسجد وللنساء فى الحجرة المحجبة ويعد التارك الصلوة من الفساق. (نعوذ بالله)

 

Comments

comments

Check Also

14شعبان

قال نور مجسم حبيب الله حضور صلي الله عليه وسلم إذا كانت ليلة النصف من …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *