Breaking News
Home / الإحسان شريف / ٨٣٤١.٥.٠٢

٨٣٤١.٥.٠٢

قال الله تعالى فى القران الكريم-“كَيْفَ يَهْدِي اللَّـهُ قَوْمًا كَفَرُوا بَعْدَ إِيمَانِهِمْ وَشَهِدُوا أَنَّ الرَّسُولَ حَقٌّ وَجَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ ۚ وَاللَّـهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ – أُولَـٰئِكَ جَزَاؤُهُمْ أَنَّ عَلَيْهِمْ لَعْنَةَ اللَّـهِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ – خَالِدِينَ فِيهَا لَا يُخَفَّفُ عَنْهُمُ الْعَذَابُ وَلَا هُمْ يُنظَرُونَ “

لذلك ينبغي كل شخص و قوم ويعتقد خالصا الى الله ورسوله صلى الله عليه و سلم، يعملوا الأوامر الكاملة مراقبة – اتبع الامتناع عن اليهودى و المشرك و النصارى اى جميع الملحد القواعد-

قال سيد الاولياء فى هذا العصر و امام الزمان و المجتهد الزمان، خليفة الله، خليفة رسول الله، محى السنة، المجدد الاعظم، امام الائمة، قيوم الزمان، الجبارى الاول، القوى الاول، السلطان النصير، حبيب الله، جامع الالقاب، اولاد الرسول، مولانا سيدنا حضرت امام الامم عليه السلام. أنزل الله تعالى إلى الأنبياء عليهم السلام ثلاثة كتب سابق التورة الشريف و الجبور الشريف و الانجيل الشريف و مائة صحيفة محل الأمر، مع يظهر كل دين و كل سياسة من صنع الإنسان في الماضي والحاضر والمستقبل – انه رسول الله صلى الله عليه و سلم الذى سيد المرسلين،  امام المرسلين، خاتم النبين، حبيب  الله و نبى العالمين للكائنات ارسله الله تعالى بالهدى ودين الإسلام الحق- سبحان الله-

قال حضرت المجدد الاعظم عليه السلام، لذلك بعد أنزل القرآن الكريم وسنة رسول الله صلى الله عليه و سلم لا يجوزوا يتبعون الدين آخر والقوئد – ذكر فى الحديث الشريف هذا السياق

عن حضرت جابر رضى الله تعالى عنه أن حضرت عمر بن الخطاب عليه السلام ، أتى رسول الله  صلى الله عليه وسلم – بنسخة من التوراة ، فقال : يا رسول الله صلى الله عليه و سلم ! هذه نسخة من التوراة ، فسكت فجعل يقرأ ووجه رسول الله  صلى الله عليه وسلم – يتغير . فقال حضرت أبو بكر الصديق عليه السلام : ثكلتك الثواكل ! ما ترى ما بوجه رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ ! فنظر حضرت عمر إلى وجه رسول الله  صلى الله عليه وسلم – فقال : أعوذ بالله من غضب الله وغضب رسوله ، رضينا بالله ربا وبالإسلام دينا ، وبمحمد نبيا . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” والذي نفس محمد صلى الله عليه و سلم بيده ، لو بدا لكم موسى عليه السلام فاتبعتموه وتركتموني لضللتم عن سواء السبيل ، ولو كان حيا وأدرك نبوتي لاتبعني- سبحان الله-

اى من بعد جاء القران الكريم و السنة الشريفة باحكام و دين ومذهب والقواعد والقوانين واللوائح في حد ذاته الآخر ليس مقاضاتهم لهم بل هو تماما يمكن تجنبها-

قال حضرت المجدد الاعظم عليه السلام،  لكن مفاجأة! ما المسلمون المشترك اسمه و العلامة و المفتى و المحديث و المفسر و الامام و الخطيب و الصوفى و الدروش و الشيخ و المرشد و الاكابر كلهم يتم إدخال اليهودى و النصرى معا الديمقراطية- نعوذ بالله-

يعملون  الاضراب التى موضوع المتشدد الهندوسي غاندي- نعوذ بالله- و يعملون المسيرة  التى موضوع الملحدة موشتون – نعوذ بالله- وهكذا هم معارض القران الكريم و السنة الشريف يعملون للأراضي غير الاسلام، مثلا: دعم  الغناء و الموسيقى، الصور، التلفزيون و فيلم، غير حجاب و جرأة، رياضة، إلخ  العديد حرام والكفر و فيه يستمر رود- نعوذ بالله

قال حضرت المجدد الاعظم عليه السلام النقطة الرئيسية، إذا كان الشخص ومع المجتمع، كما المسلمون على البقاء عقد العقيدة النقية بالله تعالى و رسوله الكريم صلى الله عليه و سلم- يجب الوفاء أوامرهما من أجل الامتثال بعد ذلك سوف يكون من الممكن بالنسبة لهم ان يفرج عنها-

ترجم: شبيب احمد                 التاريخ: 20: 5: 1438 هجرى

 

Comments

comments

Check Also

14شعبان

قال نور مجسم حبيب الله حضور صلي الله عليه وسلم إذا كانت ليلة النصف من …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *